قصة لوط عليه السلام icon

قصة لوط عليه السلام APK

  • Author:

    PinApp Inc

  • Latest Version:

    1.0

  • Publish Date:

    2016-11-26

The description of قصة لوط عليه السلام

قصّة نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام

لوط عليه السلام هو ابن أخي ابراهيم الخليل عليه السلام , امن به وآزره وهاجر معه حين اذوه قومه إلى أرض الشام , قال عز وجل عن إبراهيم عليه السلام : "فآمن له لوط وقال إنّي مهاجر إلى ربي انه هو العزيز الحكيم" فلمّا قدم لوط مع أبراهيم عليهما السلام إلى أرض الشام بعثه الله عز وجل إلى أهل قرية "سدوم" وما حولها من القرى يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له, ويأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر والمآثم والمحارم والفواحش التي لم يسبقهم بها أحد من بني ادم.

دعوة لوط عليه السلام قومه

أرسل الله عز وجل لوطا عليه السلام إلى قوم قد تعدّوا حدود الله عز وجل أكبر تعدٍّ فعبدوا غيره وانغمسوا في ارتكاب الفواحش في مجالسهم جهارا من غير خجل ولا مروءة واقترفوا المنكرات التي لم يكن يألفه بني ادم ألا وهي إتيان الذكران من العالمين ,وكانوا يقطعون السبيل على النّاس فينهبوا أموالهم ويعتدوا عليهم بغير حق .كان أولئك القوم يسكنون قرى "سدوم" و-"عمّورة" وما حولها على شاطئ البحر الميت او ما يسمّى ب-"بحر الملح" ,فجاءهم لوط عليه السلام ومكث فيهم يدعوهم إلى عبادة الله عز وجل وحده لا شريك له وينهاهم عن الفاحشة التي لم يسبقهم بها أحد من العالمين. "
أي : كيف تذرون النساء اللاتي خلقهن اللّه لكم، وفيهن المستمتع الموافق للشهوة والفطرة وتتركون ما خلق الله لكم من النساء من المحال الطيبة التي جبلت النفوس إلى الميل إليها ، وتُقبلون على أدبار الرجال، التي هي غاية ما يكون في الشناعة والخبث، ومحل تخرج منه النجاسات والأخباث، التي يُستحيى من ذكرها فضلا عن ملامستها وقربها , فاستحسنتم القبيح واستقبحتم الحسن , فسبحان الله أين ذهبت عقولهم ؟! بل حالهم كما قال عز وجل عنهم : "لعمرك إنّهم لفي سكرتهم يعمهون".

فلمّا دعاهم عليه السلام إلى الفطرة السليمة والأخلاق السّويّة من عبادة الله عز وجل وحده والتنزّه عن الخبائث والفعال القبيحة , ردّوا عليه بالمناقضة والتهديد والوعيد بأن يخرجوا نبيّهم الناصح ورسولهم الأمين من بينهم , والعجب ان الذي حملهم على ذلك أنّهم لا يحبّون المتطهّرين ويكرهون من يأمر بالفضيلة والعفاف , قال الله عز وجل عنهم : " فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ" فانظر إلى تلك النّفوس الخبيثة والقلوب العمياء كيف جعلوا أفضل الحسنات بمنزلة أقبح السيئات وجعلوا غاية المدح ذمّا فانقلبت موازين فطرتهم لانتكاس قلوبهم وأبصارهم فرماهم نبيّ الله لوط عليه السلام بالجهل والإسراف وذهاب عقولهم ورشدهم, نسأل الله العافية.
لا تنسوا مشلركة التطبيق

نبي من أنبياء الله تعالى ، و هو ابن هاران ، أي ابن أخي ابراهيم عليه السلام ، و قد آمن لوط بسيدنا إبراهيم و اهتدى به نزل لوط ليسكن في مكان بالأردن يدعى بسدوم ، و محله البحر الميت أو بحيرة لوط حالياً ، و كان في سدوم قوم أخلاقهم فاسدة ، لا يتناهون عن منكر و لا يتعففون عن معصية ، كانت من أكبر معاصيهم أن رجالهم كانوا يأتون الذكران شهوة من دون النساء ، و كان ذلك بشكل علني دون أي حياء أو إسرار قام لوط بنصحم و وعظهم و نهيهم ، و قد خوفهم من بأس الله و سخطه ، إلا أنهم أبوا ذلك و لم يرتدعوا ، ألح عليهم لوط بالإنذارات و العظات و هددهم بالطرد من بلدهم و الرجم و ذات مرة أراد قوم لوط برسولهم سوءاً و ذلك عن طريق مهاجمته في بيته، إلا أن الله قد بعث ملائكة بهيئة غلمان حسان ، فأعمى الله أبصار القوم و لم يتمكنوا من اقتحام بيت لوط أخرج الملائكة لوطاً و أهله ، و امروهم بأن لا يلتفت منهم احد ، و نجاهم الله من العذاب و السخط إلا إمراته ، فقد كانت زوجة لوط كافرة و لم تؤمن بدعوة زوجها عذاب قوم لوط أمطر الله على قوم لوط لتعذيبهم حجارة كحمم البراكين من سجيل ، قلبت هذه الحجارة ديار القوم و جعلت عاليها سافلها ، و كان ذلك في منطقة البحر الميت الذي يطلق عليه البعض بحر لوط و قد جاء وصف قصة لوط و قومه في الآيات التالية من سورة الأعراف ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفحشة ما سبقكم بها من أحد من العلمين ( 80 ) إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون ( 81 ) وما كان جواب قومه الا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون ( 82 ) فأنجينه وأهله الا امرأته كانت من الغبرين ( 83 ) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عقبة المجرمين ( 84 )

Show More
Popular Apps In Last 24 Hours
Download
APKPure App