We use cookies and other technologies on this website to enhance your user experience.
By clicking any link on this page you are giving your consent to our Privacy Policy and Cookies Policy.
عانقني رغما عني icon

عانقني رغما عني

1.0 for Android

The description of عانقني رغما عني

وﻷن هذه البلاد عجوز شمطاء فاقدة الأهلية ولها باع غير هين في حرق أرواحنا ودعس أحلامنا الصبية ولأنه قد فر منها الحب والجمال وطاح فيها الخراب وترهلات الجور؛لم يكن من السهل عليّ أبداً تصديق أنك استطعت(ونادرون هم من استطاعوا) أن تزيح عنك عباءتها الملتصقة بنا قسراً وتتلحّفني.
لم يكن من السهل عليّ الوثوق بشربة الماء التي قبّلت جِذعي المحتضر دون الظن بأنك مأجورٌ من قبل الشمطاء للنيل من قلبي/محل ثورتي.
ولكن لا شئ من هذا يهم الآن..الأهم أنك هنا وأن تعدني بألا تغيب.

يبزغُ فجر الأحلام الوردية إيذاناً بتحققها وترحّب الشمس بالأمرعلى طريقتها فتملأ قلوب العشاق
بدفء يُغرق أرواحهم في فيضٍ من أمان وسلام داخليين!
تظل نجمات الكون تراقب بعيون مُحِبّة كيف تتبدل أحوال هؤلاء الذين وقعوا في الحب من الشرود
والتَيه إلى الوصول لنقطة مُشبعة بالإنتماء لوطن، تدفعهم للموت في سبيله إذا ما استدعى الحال..
وصادف أن الوطن ما هو إلا قلب الحبيب في حقيقة الأمر!
مَن منّا له أن ينكر بأن الحب هو واحد من أسرار الله المليئة بالإعجاز! فحين يؤلف الله بين قلبٍ
من الشرق وآخر من الغرب لم يكن بينهما سابق معرفة أو نية للخوض في أمر مماثل إلا أن الأقدار
كانت لها كلمة الفصل!
.. منتهى الإعجاز حقاً..
لنا أن نعكف على دراسة الحب وكيف لشعور كالضوء يتخلل ثنايا القلب أن يقدر على صنع
المعجزات وإرباك قلوبنا الصغيرة فنصبح محبين للحياة..
وقدرته على صنع أشياء وأحداث ما طرأت على خاطرنا يوماً وكيف لا ونحن حين نحب نضرب
بقوانين الدنيا عرض الحائط ونصبح قاطنين في عوالم موازية للعالم البائس الذي يُصر على إيداعنا
بمشفى أمراض عقلية كبير.. يتسع في الحقيقة للبشر أجمعين!..
محظوظون هم مَن أسعفتهم يد القدَر وامتدت لهم بجرعة من إكسير الحياة.. فعاشوا إلى جوار مَن
يحبون وتظافرت لأجل إسعادهم السماوات السبع.!
ف عين مَن نحب هي السماء الأولى.. كلماته السماء الثانية.. دفء لمساته السماء الثالثة.. خوفه
علينا السماء الرابعة.. تضحيته لأجلنا السماء الخامسة.. احتضانه لنا السماء السادسة.. وعدم
ادخاره جهداً لإسعادنا السماء السابعة..
تُرى مَن سنحتاج من قاطني الأرض إذا ما كان بين أيدينا ذلك كله!
Show More

عانقني رغما عني Tags

Add Tags

By adding tag words that describe for Games&Apps, you're helping to make these Games and Apps be more discoverable by other APKPure users.

Additional Information

Advertisement
Previous versions
  • V1.0 18.5 MB APK

    عانقني رغما عني

    2017-07-27

    عانقني رغما عني 1.0 (1)

    Update on: 2017-07-27

    Requires Android: Android 4.0.3+ (Ice Cream Sandwich MR1, API 15)

    Signature: ad17f8e6577f45d7ad670e70800f2c114e11765b عانقني رغما عني 1.0(1) safe verified

    Screen DPI: 160-640dpi

    Architecture: arm64-v8a, armeabi, armeabi-v7a, mips, x86, x86_64

    File SHA1: 477662edf75014135550b596eff61b8dff1cbe7c

    File Size: 18.5 MB

    Download

Comment Loading...
Ooops! No such content!
Download
APKPure App